المربي المتألق


منتديات التربية و التعليم للمدرسة الأبتدائية عيساوي مسعود تبلبالة ولاية بشار
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
اضغط هنا لتكبير الصورة 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» المواضيع و الحلول النموذجية للمسابقات المهنية 2013
الإثنين ديسمبر 16, 2013 4:34 pm من طرف بلمامون

» اقتراحات و توصيات حول المحورالأول و الثاني الخاصين بالمناهج وتكوين المكونين
الخميس فبراير 14, 2013 5:20 pm من طرف بلمامون

»  فكرة رائعة
السبت فبراير 09, 2013 3:05 pm من طرف سعيدي محمد

» Recueil de (100)documents pédagogiques de l'Inspecteur et le Professeur Formateur : ABBOUD
الإثنين يناير 14, 2013 5:03 pm من طرف بلمامون

» علاج نفسى مجانى عبر الأنترنت
السبت نوفمبر 24, 2012 8:54 pm من طرف الصديق المخلص

» le code oral
الأحد أكتوبر 14, 2012 1:53 pm من طرف بلمامون

» جميع مذكرات مذكرات السنة الثالثة ابتدائي
الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 8:32 pm من طرف salim3400

» ABBOUD séminaire régional de formation avril 2012
الخميس سبتمبر 20, 2012 12:56 pm من طرف بلمامون

» أغاريد الطفولة انشاد " مجموعة اطفال "
الأربعاء سبتمبر 19, 2012 9:15 am من طرف بلمامون

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الثلاثاء يونيو 18, 2013 1:28 pm
ديسمبر 2016
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الاداء الشامل للمؤسسات التربوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زكراوي بشير
مراقب عام
مراقب عام


عدد المساهمات : 54
نقاط : 167
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 16/11/2010
العمر : 56

مُساهمةموضوع: الاداء الشامل للمؤسسات التربوية   الإثنين نوفمبر 22, 2010 1:31 am


تقويم الأداء الشامل للمؤسسات التربوية
التقويم التربوي المؤسسي لا يقتصر على جمع بيانات كميه كما هو الحال عادة في تقويم الطلبة وإنما يتطلب توافر بيانات كيفيه متنوعه من مصادر متعدده ، كما يتطلب تحديد السياسات والخطط والمتغيرات الإقتصاديه والتنظيمات الإداريه والجوانب الانسانيه التفاعليه داخل المؤسسه ، وتوظيف هذه المعلومات توظيفا مرنا في تقيم الجوده الشامله لاداء المؤسسه بإعتبارها وحده تنظيميه متكامله ، وكذلك في تيسير عملية صنع قرارات اكثر فيما يتعلق بحاضر المؤسسه ومستقبلها0
ويهتم التقويم المؤسسي بالتوصل الى إجابات على تساؤلات تتعلق بماهية المؤسسه وأدائها وكيفيةهذا الاداء وجودته وفاعليته 0
وعلى الرغم من ان مفهوم التقويم المؤسسي ارتبط بمؤسسات التعليم العالي بخاصة ،الا أن منهجيات وعمليات هذا النمط من التقويم يمكن أن تنطبق على الأنواع والمستويات الاخرى للمؤسسات التربويه 0
وتشير جهود الخبراء في مجال تقويم الاداء الشامل للمؤسسات إلى قضايا اساسيه متعددة ومترا بطه تتعلق ب : القائم بالتقويم ، ولماذا نجري التقويم ، ومستوى الموضوعيه المطلوب ، وتصميم دراسة ، ودرجة اتساع منظور التقويم ، وما إذا كانت ستجرى مقارنه ، بين المؤسسه وغيرها من المؤسسات المماثله هذه القضايا يمكن إ يجازها فيما يلي :
1- القائم بالتقويم :
فأخصائيوا التقويم يختلفون في تخصصاتهم وتوجهاتهم ومواقعهم ، فخبراء تقييم الفاعليه الإداريه ، ورؤساء الأقسام ، واختصاصيوا البحث التربوي وغيرهم يستخدمون استراتيجيات مختلفه ، كما أن اخصائي التقويم الداخلي يختلف عن اخصائي التقويم الخارجي 0
2- لماذا يجرى التقويم :
نظرا لأختلاف أهداف كل من المعنيين بتقويم الاداء المؤسسي عن الجهات التي تهتم بإجازة المؤسسات او الاعتراف الاكاديمي بها تكون اهدافهم مختلفه لذلك يجب تحديد اغراض التقويم من البداية تحديدا صريحا وواضحا 0
3- مستوى الموضوعيه المطلوب :
إن إجازة المؤسسات التربويه او سعيها للحصول على الاعتراف الاكاديمي يعد نوعا من التقويم المؤسسي الذي يعتمد غالبا على جمع معلومات تتعلق باهمية المؤسسه ومواردها الماليه ومعدلات نموها وعدد المجلدات في مكتباتها ومؤهلات الفنيين والاداريين العاملين بها ، وكل هذا لايعني أن ادائها مرتفع لان كثير من الخصائص المهمه للمؤسسه ،
ربما يصعب ملاحظته مما يضطر القائمون بالتقويم الى إستخدام اساليب غير موضوعيه ويغلب عليه الطابع الذاتي ويكون عرضه للتحيز 0
4- تصميم دراسة التقويم :
الموضوعية المطلوبة مفتقده كثيرا في طريقة تصميم التقويم وطبيعة أدوات القياس واستخدامها ، لأن التصميم الجيد ينبغي ان يراعي تحديد أهداف المؤسسة تحديدا دقيقا وكيفية تحقيق جودة تحقق هذه الأهداف 0 ربما يتطلب هذا التقييم قياسا متكرر للنواتج عبر الزمن أواستخدام مجموعات ضابطه أو ضبط أثر متغيرات شخصيه
5- درجة أتساع منظور التقويم :
ويعتمد ذلك على أهداف التقويم واحتياجات المؤسسة والمواد المتوافرة والزمن المتاح ، إذ يمكن إجراء تقويم للمباني المدرسية أو المعلمين والعاملين والطلبة أوخصائص مختلفه لأنشطه أوجماعات معينه أو المناهج والتقنيات التعليميه أوسياسات المؤسسه وإجرائته 0 ولذا يجب عند التقويم مراعاة مكونات متعدده للمؤسسه حيث ان تقويم مكونه واحده من هذه المكونات لا يعد تقويما مؤسسيا



6- مدخل التقويم المقارن :
إجراء مقارنات بين المؤسسات التربوية ليس أمرا يسيرا ، وذلك لاختلاف هذه المؤسسات اختلافا ملحوظا في أهدافها وإمكاناتها ، وعلى الرغم من أن مدخل التقويم غير المقارن يسمح بتناول نطاق أوسع من المتغيرات إلا إنه يعزى التأثيرات ربما ترجع إلى عوامل لا تتعلق بالمؤسسة ،أو ربما ينظر إلى النتائج على أنها جيده في حين أنها لاتكون كذلك إذا قورنت بإنجازات مؤسسه أخرى
نحو منظور جديد للتقويم التربوي المؤسسي هناك مجالات في التقويم المؤسسي تتطلب أسسا أمبريقيه أكثر تعقيدا ولكن يسهل تنفيذها ، فمثلا يمكن الربط بين الحقوق الدستورية للطلبة والنظام المدرسي ، فالتحاق الطالب بالمؤسسة التربوية لايجب إن يحرمه حق كمواطن ، ولذلك فإن مايجري داخل هذه المؤسسة ينبغي أن يكون في إطار الضمانات الدستورية ومكفولا بل ، لذلك فإن مجال حقوق الطلبة مثلا يمكن أن يكون موضع تركيز التقويم المؤسسي حيث يهتم بتقويم أنماط التفاعلات الإنسلنيه داخل المؤسسات التربوية 0
إذن ، تحويل التركيز ولو جزئيا من التعليم إلى المؤسسة يمكننا من معرفة تأثير التقويم على المدرسة وكيفية توظيفها للبيانات المستمدة من التقويم ، وبذلك يتضح الدور الذي يلعبه التقويم في عملية التغيير0
وهذا التوجه الجديد للتقويم التربوي يصبح في حوزتنا الآن أدوات وأساليب للتقويم المؤسسي لم تكن متوافرة من قبل ، فهناك مؤشرات لخصائص المؤسسات التربوية ومؤشرات الأداء المؤسسي ومؤشرات الانشطه ، تتناول الثنائية المتعلقة باحتياجات ألطلبه في مقابل الضغوط البيئية ،كما أسهمت جهود مركز الخدمات بالولايات المتحدة في ابتكار مقاييس تركز على متغيرات مثل : الأهداف المؤسسية والبيئات المؤسسية وغير ذلك0
التقويم الذاتي للمؤسسات التربوية
يشارك في التقويم الذاتي الشامل ، جميع قطاعات أوأ فسام المؤسسة التربوية لمراجعة وتقيم الأطراف وانتقاء الأفراد وتفعيل أدوارهم ومهامهم والتحقق من حسن سير العمل وتقيم الأنشطة و الإنجازات السابقة و اللاحقة ودور المؤسسة المستقبلي وعلاقته باحتياجات المجتمع وبذلك يكون الغرض الأول من التقويم الذاتي فهم محايد ور في المؤسسة لتحديد جوانب القوة والضعف في ضوء أغراض ومسؤوليتها التربوية و المجتمعية أما الغرض الثاني فهو تحديث و تفعيل هذه الأغراض و العمليات من أجل تحسين الأداء وتوجيه نوعية مخرجات المؤسسة ولكي تجرى دراسة التقويم الذاتي المؤسسي ينبغي مراعاة الاعتبارات التالية:
1- تحديد الفئات المؤثرة في المؤسسة الذين لديهم الاهتمام الكافي لبذل الجهد والوقت في تحليل مشكلات المؤسسة .
2- قيام هذه الفئات بتحديد المشكلات لأن هؤلاء أكثر قدرة على توعية العاملين في المؤسسة والجمهور بنطاق هذه المشكلة ومنظورها الصحيح.
3- اختيار ممثلين من مختلف قطاعات أو أقسام المؤسسة للقيام بدراسة متعمقة لهذه المشكلات غير أن تصنيف هذه المشكلات وتقديم نتائج تحليل وكيفية التغلب عليها للأفراد أو المسؤلين الذين يتبين قلة كفاءاتهم إما بسبب عوامل تعلق بشخصياتهم أو بقصور معين في بنية المؤسسة أو في توزيع المسئوليات ربما يؤدي إلى الرفض ولكن يمكن إقناع هؤلاء بأن تحقيق تقدم وتحسن في أداء المؤسسة من خلال التقويم لا يهدف إلى التقليل من شأنهم أو مسؤولياتهم.
4- للتغلب على الصعوبات المذكورة في المرحلة السابقة ينبغي إخبار جميع المعنيين في المؤسسة بضرورة وأهمية التغيير المرجو.
والمؤسسة التربوية التي تتطلب الإجازة والاعتراف الأكاديمي يتم تقييمه عادة بصورة مبدئية ويعاد تقييمه دوريا للتحقق من أن بنيتها وهياكلها وبرامجها وأطرها الفنية تتفق والمستويات أو المحطات المحددة والهدف من ذلك تقديم خدمة متميزة للمستفيدين وتحسين أداء المؤسسة ورفع المستوى الأكاديمي وتقديم معلومات لمؤسسات العمل تساعدها في تقييم نوعية التدريب المطلوب للمختصين بالوظائف المختلفة.



مشكلات التقويم الذاتي المؤسسي:
1- عدم وجود اتفاق حول التصور الفكري الدقيق المفهوم "الأداء المؤسسي".
2- صعوبات قياس كثير من مخرجات العملية التعليمية وبخاصة الجوانب الشخصية والاجتماعية والخلقية.
3- عدم ملاحظة استخدام أساليب التقويم التقليدية في المجالات الإدارية.
4- صعوبة الربط بين القياسات المتفرقة وصعوبة تجميعها في تقويم عام شامل لأداء المؤسسة.
5- عدم وجود مستويات متوافرة يمكن استخدامها في القياس أو إجراء مقارنات أو إصدار أحكام وذلك لأن دراسات التقويم تجرى مرة واحدة أو عدد قليل من المرات.
موجهات عامة للتقويم التربوي المؤسسي
هناك نمطان رئيسيان من التقويم المؤسسي: أحدهما تقويم بعض مكونات المؤسسة مثل البرامج، المعلمين، الطلبة وهكذا والأخر تقويم المؤسسة ككل وهذا النمط الثاني لم يحظ بعناية كافية على الرغم من زيادة الاهتمام بالجودة الشاملة للمؤسسات والموجهات العامة التالية يمكن الإفادة منها في جعل خطة التقويم ملائمة للمؤسسة:
1- أن تكون القيادة الإدارية لديها حس مؤسسي يسهم في التقييم الفعال للمؤسسة التربوية
لكن القيادة الجيدة تقدم الدعم المستمر وتعمل بجد ويكون لديها منظور مستقبلي مناسب وتتعاطف مع الجماعة وتحترم الطلبة والمعلمين وتتفهم وجهات نظرهم.
2- يجب اعداد خطة شاملة للتقويم وتعريفها للاخرين
فهذه الخطة يجب أن تكون معلنة وليست خافية بل يتم اخبار جميع العاملين بالمؤسسة بجهود التقويم المزمع القيام بها والمسئوليات المحددة بكل فئة منهم والمواعيد المتوقعة لتقديم تقارير التقويم ومناقشتها وضرورة تقديم توصيات مقترحة في ضوء النتائج.
3- عمليات التقويم المؤسسي لا تقل أهميتها عن نواتج التقويم:
ان أساليب واجراءات تنفيذ خطوات التقويم يعد أمرا مهما لنجاحها أو فشلها لذلك يجب العناية باقتناء الشخص الذي يمثل الفريق الذي سيجرى التقويم واعداد تصميم منظم ومنطقي للدراسة التقويمية واتاحة فرصة كافية للنقاش والحوار.
4- يجب أن يستخدم القائمون بالتقويم بيانات موضوعية وهادفة كما يمكن أيضا استخدام بيانات ذاتية:
الأدلة الموضوعية هامة في عملية التقويم ولكن اذا لن تتوفر فعلى المسئولين على هذه العملية تطوير أدوات مساعدة ولا بأس من صنع قرارات منظمة فيما يتعلق بالأمور المهمة للمؤسسة بالاضافة الى ما هو متوفر من هذه الأدوات مع الخبرة والعقلانية .
5- التقويم المؤسسي يجب أن يكون موجها للفعل ووضع خطة لترجمة توصيات تقارير الى أفعال.لا يجب أن تكتب التقارير وتحفظ في الادراج وانما الافادة منها عن طريق تطبيق نتائج التقويم لذلك ينبغي توجيه فريق التقويم المؤسسي الى مراعاة أن تكون التوصيات اجرائية ويمكن تنفيذها لكي لا يكون مصيرها النسيان.
6- يجب أن تشتمل الخطة على تقويم التقويم:
فمعظم تقارير التقويم المؤسسي لا تتضمن خطة تقويم فاعلية عمليات التقويم فتقويم التقويم يعد بمثابة مؤشر على أهمية التقويم في التطور المستقبلي ويقدم نقاط مراجعة منظمة لما يحدث من تقدم وكذلك يقدم اجراءات للتعديلات المتتالية استنادا الى النتائج المتجددة.

منقوووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bachir08.ba7r.org
 
الاداء الشامل للمؤسسات التربوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المربي المتألق :: منتدى الاشرف التربوي-
انتقل الى: